الرئيسية » الاخبار » خسائر فادحة في صفوف قوات الأسد والميليشيات المساندة لها إثر هجوم مباغت لتنظيم الدولة في ريف “حمص” الشرقي

خسائر فادحة في صفوف قوات الأسد والميليشيات المساندة لها إثر هجوم مباغت لتنظيم الدولة في ريف “حمص” الشرقي

مع استمرار قوات الأسد والميليشيات المساندة لها بدعم جوي روسي في التقدم في بادية ريف “حمص” الشرقي التي تعتبر أهم الموارد النفطية لتنظيم الدولة وبوابة العبور باتجاه مدينة “دير الزور”، يقوم التنظيم بالاعتماد على حرب العصابات وشنّ هجومات مباغتة بدلاً من خوض معارك مفتوحة تكلّفه خسائر فادحة في ظل القصف الجوي الروسي المكثّف.

حيث شنّ تنظيم الدولة مساء أمس الأربعاء 9/8/2017 هجوماً مباغتاً من ثلاثة محاور على مواقع قوات الأسد والميليشيات المساندة لها في بادية ريف “حمص” الشرقي التي كانت في طور التحضير لهجوم على مواقع التنظيم في عمق الحدود الإدارية لمدينة “دير الزور”. وبدأ الهجوم من المحور الأول باستهداف مقر قيادة عمليات تلك القوات في المنطقة الواقعة بين منطقة “حميمة ومحطة T3” بعربة مفخخة، أما المحور الثاني فكان على مواقع تبعد نحو 20 كم غرب منطقة “حميمة”، في حين كان المحور الثالث في منطقة “الوعر”.

وأسفر هجوم التنظيم المباغت عن خسائر فادحة في صفوف قوات الأسد والميليشيات المساندة لها، حيث قتل أكثر من 80 عنصراً وتمكن التنظيم من تدمير 5 دبابات وعربتي BMP و5 ناقلات جند وسيارتين رباعيتي الدفع ومدفعين رشاشين كما تمكن التنظيم من الاستيلاء على أسلحة وذخائر متنوعة.

تقرير: عبد الغني ضبعان

شاهد أيضاً

إسرائيل تحذّر من اندلاع حرب مع سوريا ولبنان معاً

             في ظل تزايد وتنامي الدور الإيراني في سوريا والحذر ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *