الرئيسية » الرئيسية » أكثر من مئة غارة روسية أدت لاستشهاد عشرات المدنيين في محافظة إدلب

أكثر من مئة غارة روسية أدت لاستشهاد عشرات المدنيين في محافظة إدلب

صعدت الطائرات الحربية الروسية غاراتها على ريف مدينة إدلب وريف مدينة حلب الغربي وريف مدينة حماة ما أسفر عن وقوع
عشرات الشهداء والجرحى ودمارٍ واسع في منازل المدنيين، حيث شهدت المنطقة تحليقاً مكثفاً للطائرات منذ منتصف ليلة أمس الأحد 24/9/2017 واستمرت في غاراتها حتى الآن.

 

استهدفت الطائرات الحربية بغاراتها كلاً من “بداما، معرة حرمة، البشيرية، الغسانية، الكفير، سراقب، القنيطرة، محمبل، التمانعة، معرة النعمان، كفر سجنة، حزارين، معرشورين، سرمين، الدانا، القنيطرة، جسر الشغور، سرجة، عين الزرقا، إحسم، الناجية، الشاتورية، معرزيتا، الركايا، الدار الكبيرة، الهبيط، النقير، أم الصير، النيرب، قيقون، حلوز، العالية، النهر الأبيض، كفروما، سنجار، بينين، فركيا، الزعينية، تل مرديخ، حاس، تل حلاوة، خان شيخون، مرعيان” في ريف إدلب أدت لاستشهاد أكثر من 20 مدنياً وإصابة أكثر من 40 آخرين في مدينة جسر الشغور واستشهاد امرأة وإصابة 8 آخرين بينهم 4 أطفال في بلدة إحسم واستشهاد أب وأطفاله الثلاثة وإصابة 7 آخرين في مدينة الدانا واستشهاد طفلة وإصابة آخرين في بلدة محمبل واستشهاد طفل وإصابة آخرين في بلدة القنيطرة واستشهاد مدنيين اثنين وإصابة آخرين في قرية الكفير واستشهاد مدني وإصابة آخرين في بلدة بداما واستشهاد مدني وإصابة آخرين في بلدة تل حلاوة ومدني في بلدة معرشورين ومدني في مدينة سراقب ومدني في مدينة خان شيخون ومدني في قرية مرعيان ومدنيين اثنين في معرة حرمة.

 

 كما استهدفت كلاً من “كفر زيتا، كفر نبودة، اللطامنة، قلعة المضيق، مورك، قسطون، قصر ابن وردان، المريجب” في ريف حماة و”الأتارب، خان العسل، كفر حلب، أورم الكبرى، الشيخ علي، ريف المهندسين، عندان، حيان” في ريف حلب دون ورود أنباء عن إصابات.

 

هذا ودرات اشتباكاتٌ عنيفة بين الثوار وقوات الأسد على محاور “جوبر-عين ترما-حوش الضواهرة” في محاولة قوات الأسد اقتحام الغوطة الشرقيّة ترافقت بقصف مدفعيّ وصاروخي عنيف من قبل قوات الأسد على كلٍ من “جوبر، عين ترما، حوش الضواهرة، جسرين، كفر بطنا، سقبا، حموريّة، حزة، الريحان، الشيفونية، دوما، بيت نايم، النشابية، مديرا، عربين، حوش الصالحية، أوتايا، حرستا، مزرعة بيت جن”. وألقت الطائرات المروحية عدّة براميل متفجّرة على مزرعة بيت جن في جبل الشيخ، وأسفر ذلك عن وقوع إصابات بين المدنيّين. 

 

وفي سياقٍ منفصل تمكّن الثوار خلال اشتباكاتٍ جرت في حي جوبر من إعطاب دبّابة وجرّافة عسكريّة لقوات الأسد على محور المناشر وصدّ محاولة تقدم قوات النظام هناك.

 

من جانبه، أعلن الثوار قتل 15 عنصراً من قوات الأسد إثر عمليّة انغماسيّة في قرية باشكوي في الريف الشمالي لمدينة حلب صباح اليوم.

 

دولياً، أدان وزير الخارجيّة التركيّ ارتكاب المجازر في صفوف المدنيّين من قبل قوات الأسد في محافظة إدلب واعتبره انتهاكاً وانهياراً للهدنة المتفق عليها في أستانا.

شاهد أيضاً

منتخب البراميل يودّع المونديال

       نعم، لقد انتصر الله لدموع الثكالى والأرامل وبكاء أبناء الشهداء وأشلاء ملايين قتلهم ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *