الرئيسية » الاخبار » المعتقلون السابقون لدى تنظيم الدولة في سجون العراق!

المعتقلون السابقون لدى تنظيم الدولة في سجون العراق!

 

          بعد إعلان روسيا والتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة انتصاراتهما على تنظيم الدولة في سوريا والعراق، وانكفاء التنظيم عن أكثر من ثلاث أرباع مناطق سيطرته؛ لم يصدر حتى الآن أي تصريح رسمي من أي دولة حول مصير المعتقلين في سجون التنظيم.

 

    ووفقاً لآخر إحصائيات الشبكة السورية لحقوق الإنسان فإن عدد المعتقلين السوريين على يد تنظيم الدولة بلغ 7419 معتقلاً ومغيباً، من ضمنهم طاقم قناة أورينت: المراسل “عبيدة بطل” وزميليه “حسام نظام الدين” و”عبود العتيق”، بالإضافة إلى الإعلامي “عبد الوهاب الملا” مراسل شبكة حلب نيوز والناشطة “سمر الصالح” وغيرهم الكثير؛ إلا أنهم مجهولو المصير حتى الآن.

 

     اليوم وفي تطوّر لافت نشرت قناة أورينت الفضائية معلومات صادمة حصلت عليها حول مصير طاقمها المختطف منذ عام 2013، حيث قالت القناة أنها توصلت إلى معلومات مؤكدة حول وجود طاقمها في سجن “بادوش” على الساحل الأيمن لمدينة الموصل الذي كانت الحكومة العراقية قد سيطرت عليه بعد طرد التنظيم من المدينة.

 

     رغم سيطرة القوات العراقية في آذار 2017 على سجن “بادوش” أحد أبرز وأكبر السجون الذي كان يحتجز فيه تنظيم الدولة آلاف المعتقلين؛ إلا أنها لم تطلق سراح المعتقلين ولم تصرّح بشيء حول مصيرهم حتى الآن.

 

     وطالبت إدارة قناة أورينت الحكومة العراقية بإطلاق سراح فريقها المعتقل لديها، ودعت المنظمات الحقوقية والإنسانية التدخل لدى الحكومة العراقية للإفراج الفوري وغير المشروط عن عبيدة ورفيقيه، كما أكّدت على أنها حاولت كثيراً التواصل مع الداخلية العراقية لمعرفة أي معلومات عن مصير طاقمها إلا أن الأخيرة لم تعط أي رد.

 

      هذه المعلومات التي حصلت عليها أورينت تضع إشارات استفهام كبيرة عن أسباب وجود معتقلين سوريين في السجون العراقية بالرغم من انتزاع السيطرة على السجن من قبضة التنظيم، وهل طاقم أورينت هم فقط السوريون المعتقلون عند تنظيم الدولة سابقاً هم تحت الاحتجاز من قبل حكومة بغداد؟ وما هو مصير باقي المعتقلين عند التنظيم سابقاً؟

شاهد أيضاً

ملخّص أحداث “الثلاثاء” 13-2-2018: الثوار يقضون على آخر معاقل تنظيم الدولة في الشمال السوري، مئات الأسرى من تنظيم الدولة بيد الثوار

أعلن الثوار في غرفة عمليات “دحر الغزاة” عن استعادة السيطرة على آخر معاقل تنظيم الدولة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.