الرئيسية » الرئيسية » تغريدات حول #لبنان و #حزب_الشيطان

تغريدات حول #لبنان و #حزب_الشيطان

 

        ‏يتابع #السوريون ما يدور حولهم في #لبنان باهتمام، والكل متفقون على أن التغيرات التي تلوح -إن حصلت- فسيكون لها أثر كبير على #الملف_السوري.

‏غير أن الكثير منهم بات لا يعوّل على هذه التصريحات، بل البعض منهم يرى أن نتيجتها قد تكون على خلاف ما يأملون، لذا فهم لا يسرفون في الآمال.

‏ما يهم السوريين -بالدرجة الأولى- فيما يجري في #لبنان هو قطع ذراع #إيران، بالقضاء على #حزبالة ونزع سلاحه، وتخليص العالم من شروره وإجرامه.

‏ذلك أن الشعب السوري -وبعد ثورته الكاشفة الفاضحة- لم يعد ينظر إلى هذا الحزب إلا على أنه عدوٌ قاتلٌ، ولغ بدماء السوريين وهجّرهم واحتل أرضهم.

‏مع أن البعض كان -قبل الثورة- لا يرى فيه إلا الدجل والخداع، لكن الثورة السورية كشفت الغطاء للجميع، وفضحت المستور، وأبانت عورة هذا الحزب الشيطاني.

‏ميليشيات #حزبالة التي وقفت بكل ثقلها مع عصابة #ذيل_الكلب ضد الشعب السوري، فقتلت وأجرمت، وهجّرت السوريين من #القصير و #الزبداني وغيرها.

‏ولا تزال ترسل مقاتليها لقتل الشعب السوري وتهجيره، على مختلف الجبهات، رغم أعداد القتلى بالآلاف التي تمّ ترحيلها للضاحية بالتوابيت الصفراء.

‏ميليشياتٌ إرهابية مارقة، ظلمت الشعب اللبناني وتحكّمت بمفاصل الدولة اللبنانية، وقتلت الشعب السوري، كل ذلك بشعارات #الممانعة و #المقاومة.

‏لذلك -بلا شك- إن أي ضربة لهذه العصابة المارقة هي انتصار لدماء #السوريين وطعنة ل #إيران زعيمة الارهاب، وسيفرح بها كل سوري -إن تمت بجدّية-.

‏اللهم عليك بحزب الشيطان ومن والاه، اضربه واقصم ظهره وشلّ أركانه، بأيادينا وأيادي أصدقائنا -وحتى بأيادي أعدائنا- (اضرب الظالمين بالظالمين).

د. عبد المنعم زين الدين

شاهد أيضاً

قصة دخول تنظيم الدولة إلى المناطق المحررة في ريف حماة من البداية

  استفاقت القرى المحررة في ريف حماة الشرقي على وصول هاربين من جحيم الاشتباكات والحصار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *