الرئيسية » الاخبار » ملخّص أحداث اليوم “الخميس” 1-2-2018: معارك عنيفة من الشمال السوري إلى جنوبه، والضامن الروسي يرتكب مجازر جديدة في سوريا

ملخّص أحداث اليوم “الخميس” 1-2-2018: معارك عنيفة من الشمال السوري إلى جنوبه، والضامن الروسي يرتكب مجازر جديدة في سوريا

الريف الشمالي لمدينة حلب مازالت الاشتباكات العنيفة بين الثوار والجيش التركي من جهة وميليشيا قسد من جهة أخرى في ريف مدينة عفرين وشهدت ناحية “بلبل” الاستراتيجية اليوم أشدّ الاشتباكات واستطاع الثوار تحرير قريتي “علي كار وزعرة” ومعسكر “إلهام” وتمكنوا مساء اليوم من السيطرة على ناحية “بلبل” الاستراتيجية والتي تعد من أكبر معاقل ميليشيا قسد في شمال عفرين، وأعلن الثوار مقتل أكثر /38/ عنصراً تابعين لقسد وجرح آخرين.

 

أما في الريف الجنوبي فاندلعت منذ الصباح الباكر اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد على عدة جبهات، ترافقت الاشتباكات بقصف جوي وأرضي مكثف على قرى وبلدات الريف الجنوبي.

وأعلن الثوار صد محاولة قوات الأسد التقدم إلى قرية “أم الكراميل”،

فيما شنّت الطائرات الحربية الروسية عشرات الغارات على قرى وبلدات “جزرايا – آباد – الجديدة – تل النباريز – طلافح”، وألقت الطائرات المروحية البراميل المتفجرة على قريتي “الجديدة والزمار” ما أدى إلى مجزرتين بحق المدنيين حيث استشهدت عائلة مؤلفة من سبعة أشخاص في بلدة “جزرايا” وسبعة أشخاص معظمهم من عائلة واحدة في بلدة “آباد” وشهيد في قرية “الجديدة” وعشرات الإصابات في صفوف المدنيين.

وأصيب متطوعين من الدفاع المدني بجراح خطيرة بعد استهداف سيارتهم بغارة جوية روسية بالقرب من قرية “آباد” أثناء تأدية عملهم.

وفي الريف الغربي لمدينة حلب: استشهد ثلاثة أطفال في بلدة “الهوتة” جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف سابق.

ودخل رتل عسكري تركي ليتمركز في الريف الغربي.

 

وإلى مدينة إدلب الجريحة حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد التقدم شرقي المدينة، استمرّت الاشتباكات لعدة ساعات ترافقت بقصف مدفعي وجوي عنيف على قرى بلدات الريف الشرقي والجنوبي انتهت بسيطرة قوات الأسد على قرى “المشيرفة – الطويحنة – الحسينية – تل السلطان – مسعدة – تل خارطة – اجبل الطويل – تل كلبة” جنوب شرق إدلب.

وأعلن الثوار في “جيش النصر” عن تمكنهم من إصابة طائرة حربية روسية بالمضادات الأرضية في الريف الشرقي.

واستهدف الثوار بقذائف المدفعية تجمعات قوات الأسد على جبهات الريف الشرقي والجنوبي.

واستهدفت الطائرات الحربية الروسية بالصواريخ والقنابل العنقودية والفوسفور الأبيض بشكل مكثف معظم قرى وبلدات الريف الشرقي والجنوبي تركّز القصف على “سراقب ومحيطها -الشيخ إدريس -الخواري” في الريف الشرقي، ومدن وبلدات ” معر شورين –التح – جرجناز – معرة حرمة – معرة ماتر” في الريف الجنوبي.

كما واستهدفت قوات الأسد أيضاً بقذائف المدفعية والصواريخ قرى وبلدات ” سراقب – الذهبية – إجلاس”

وأدى القصف لاستشهاد خمسة مدنيين في مدينة “سراقب” وإصابة آخرين.

 

وفي حماة: استهدفت الطائرات الحربية الروسية بالصواريخ بلدتي “كفرزيتا وكفرنبودة” في الريف الشمالي، ما أدى إلى استشهاد /10/ مدنيين على الأقل معظمهم في بلدة “كفرنبودة”.

وأعلنت مديرية الصحة عن خروج مشفى “حسن الأعرج” عن الخدمة بشكل كامل وإصابة الكادر الطبي وعدد كبير من المرضى بعد استهدافه بخمس غارات جوية روسية مباشرة.

 

أما في مدينة حمص: استهدفت قوات الأسد بقذائف المدفعية قرية “تير معلة” في الريف الشمالي.

 

وفي ريف دمشق اندلعت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد على جبهة “عربين” في محاولة الأخير التقدم باتجاه المدينة تمكّن الثوار من صد محاولة التقدم، وأعلن الثوار تمكنهم من إعطاب جرّافة عسكرية تابعة لقوات الأسد ومقتل طاقمها إثر وقوعها بكمين محكم للثوار، وتمكنوا أيضاً من إعطاب دبابة T72 وعربة شيلكا لقوات الأسد على نفس الجبهة.

فيما تمكن الثوار من صد محاولة قوات الأسد التقدم إلى بلدة “حوش الضواهرة” وإعطاب دبابة ومقتل العديد من العناصر المقتحمة.

واستهدفت قوات الأسد بصواريخ محملة بغاز الكلور السام مدينة “دوما”، وأعلن الدفاع المدني إصابة عشرات المدنيين بحالات اختناق.

وشنّت الطائرات الحربية الروسية غارات مكثفة بالصواريخ على مدن وبلدات “حرستا – عربين – دوما – الشيفونية ” في الغوطة الشرقية.

واستهدفت قوات الأسد بقذائف المدفعية وصواريخ الفيل مدن وبلدات “حرستا – دوما – عربين – المرج – أوتايا – مسرابا – بيت سوى – حموريه” في الغوطة الشرقية.

وسقط خرطوم TNT على مدينة “حرستا” مصدره قوات الأسد.

وأدى القصف إلى استشهاد ثلاثة أطفال وسقوط عشرات الجرحى من المدنيين.

 

وإلى درعا: فقد أعلن الثوار في غرفتي عمليات “أهل الأرض” و “صد البغاة” إطلاق معركة “الفاتحين” لطرد “جيش خالد” المبايع لتنظيم الدولة من “حوض اليرموك” في الريف الغربي.

واستهدفت قوات الأسد بقذائف الهاون والمدفعية مدينة “داعل” في الريف الشمالي وقرية “غرز” في الريف الشرقي.

 

 

 

شاهد أيضاً

ملخّص أحداث “الثلاثاء” 13-2-2018: الثوار يقضون على آخر معاقل تنظيم الدولة في الشمال السوري، مئات الأسرى من تنظيم الدولة بيد الثوار

أعلن الثوار في غرفة عمليات “دحر الغزاة” عن استعادة السيطرة على آخر معاقل تنظيم الدولة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *