الرئيسية » الرئيسية » 5 سنوات على قصف جامعة حلب

5 سنوات على قصف جامعة حلب

 

        الخامس عشر من كانون الثاني عام 2013 يوم لن ينساه أهل حلب، عاش فيه الحلبيون رواياتٍ متناقضةٍ لحادثٍ واحد فبين مقاتل من الجيش الحر أغار بإحدى الطائرات التي تحمل راية لواء التوحيد وقصف الجامعة، إلى صاروخ أطلقه الثوار من الخالدية لإسقاط إحدى الطائرات فأخطأ الهدف وسقط في الجامعة، إلى سيارة مفخخة _كما قال بوق النظام_ شادي حلوة، إلا أنّ ما أُجمع عليه أنه تم استهداف الجامعة وسقط عشرات الشهداء من الطلاب والنازحين المقيمين في الجامعة بين شهيد وجريح.

 

      في تصرف غير غريب عن نظام الأسد يهدف فيه إلى إقحام واستغلال المجال التعليمي في دعم نظامه، وبينما كان طلاب كليّة العمارة في في جامعة حلب _جامعة “الثورة” كما يحبّ طلابها تسميتها_ يقدّمون امتحانات الفصل الدراسي الأول، فاجأتهم طائرة حربية أسديّة بغارة استهدفت دوّار العمارة أدت لارتقاء شهداء وإصابة آخرين على الفور، وعاودت الطائرة ذاتها بعد أن تجمّع الناس فقصفت مبنى الوحدة الثانية في السكن الجامعي مباشرة فسقط آخرون وازداد حجم المجزرة.

 

     وفي شهادة أدلى بها أحد المتواجدين في منطقة القصف لحظة الحادثة قال “أحمد” للبراق: “كنت قرب دوار العمارة عندما سمعت صوت انفجار هزّ المنطقة، نظرت إلى مكان صدور الصوت فوجدت دخاناً كثيفاً ولم يعرف أحد ماذا حدث، بعدها بقليل سمعت صوت طائرة في الأجواء فنظرت إليها وهي تلقي صاروخاً باتجاه الوحدة السكنية الثانية، توجّهت إلى المكان فرأيت أشلاء وشهداء وجرحى بالعشرات ومناظر لا يمكن وصفها إلا بيوم القيامة، وعلى وجه السرعة أتت سيارة إعلام النظام وخرج منها “شادي حلوة” ليقول بأن هناك سيارة مفخخة انفجرت في الجامعة”.

 

    يضيف “أحمد”: “استشهدت إحدى أقاربي جراء القصف وهي طالبة، وعند التواصل مع رفيقاتها أكّدوا جميعاً أن حرس الجامعة أغلق جميع أبواب الجامعة ومنع الطلاب من الخروج قبل القصف، الأمر الذي يقطع الشك باليقين بأن الفاعل هو نظام الأسد”.

 

    مرّت 5 سنين على حادثة قصف الجامعة ولم ينسَ أهل حلب من قتل أكثر من 80 من أبنائهم وطلابهم رغم إقامتهم في مناطق سيطرته، ويوماً بعد يوم يؤكّد نظام الأسد كذب رواياته وعدم تورّعه في قتل السوريّين أينما كانوا وبأي طريقة، لتحقيق مآربه.

بقلم: أحمد فرح

شاهد أيضاً

ملخّص أحداث “الثلاثاء” 13-2-2018: الثوار يقضون على آخر معاقل تنظيم الدولة في الشمال السوري، مئات الأسرى من تنظيم الدولة بيد الثوار

أعلن الثوار في غرفة عمليات “دحر الغزاة” عن استعادة السيطرة على آخر معاقل تنظيم الدولة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *